الصحة النفسية

الضغوطات النفسية التي تتعرض لها النساء والصحة النفسية للمرأة

صحة المرأة النفسية

هناك أسباب تعد شائعة تؤثر على صحة المرأة النفسية، ومن أهم هذه الأسباب الضغوطات النفسية التي تتعرض لها النساء، والمرأة عموماً لديها قدرة تحمل عجيبة، وهي تتفوق على الرجل في قدرة التحمل النفسية أمام الضغوطات النفسية التي يتعرض لها لإنسان.

وعلى الرغم من أن المرأة تتعايش مع الضغوطات والمشكلات النفسية، إلى أن تمرر المشكلة أو تتغلب عليها، إلا أنها تصاب بمشكلة في صحتها النفسية، وبعض النساء يتحملن كثيراً إلى أن يصلن إلى الإنفجار الذي لا تستطيع قوة أن تقف أمامه.

الضغوطات النفسية على النساء

عادةً ما تتعرض المرأة نتيجة الأعمال والأحداث إلى ضغوطات نفسية، هذه الضغوطات النفسية تؤثر على صحة المرأة، وتسبب لها توترا في جسدها ونفسيتها، مما ينعكس على صحتها بشكل عام، أو يحصل لها إجهاض في العملـ وإجهاد في أعباء المنزل، وربما المرض، كما من الممكن أن تحصل أحداث نفسية مثل نزاع داخل الأسرة، وللأسف أنه يتم إلقاء اللوم على المرأة أحياناً بسبب مشكلات ليس لها يد ولا ذنب في وقوعها، بل و الأغرب أنه حتى الأحداث السعيدة ربما تسبب ضغوطات على المرأة، مثل أن ترزق بمولود جديد، أو تتسلم عمل جديد.

يتفاقم الإحساس بالضغوطات لدى المرأة، عندما تواجه مشكلات كل يوم، مما يجعلها تشعر بأن طاقتها لم تعد تحتمل المزيد، ويزداد الأمرسوءاً إذا كانت المرأة تهتم بالآخرين على حساب نفسها، وهناك العديد من السيدات يهملن صحتهن من أجل إصلاح مشكلات الآخرين، ثم يزداد الأمر سوءاً وبشدة عندما يصبح المجهود الذي تحمله المرأة حق مكتسب، فبعد أن كانت تؤثر الآخرين على نفسها يصبح ذلك مع الوقت حقاً وواجباً عليها، وإذا لم تقدمه تصبح هي المذنبة، مما يزيد من الضغوطات النفسية على المرأة، وينعكس على صحتها الجسدية وطاقتها.

و عندما لا تخصص المرأة وقتاً لراحتها، وللحصول على بعض الإستمتاع حتى تقلل من الضغوطات عليها، تكون النتيجة أنها تهمل علاج علامات التعب والإجهاد والمرض التي باتت تبدو عليها، وللأسف ولكونها إمرأة فهي قد لا تمالك سلطة تستطيع بها تغيير وضعها، ونستطيع أن نقول أن تلك المرأة المعطاءة هي كنز ولكن لمن يقدرها، وهي في معظم الأوقات لا تحتاج سوى إلى كلمة حلوة، أو إحتواء، أو بعض الطبطبة وسوف يذهب كل الإجها وتتبخر كل الضغوطات النفسية.

مشاكل نفسية تتعرض لها النساء

تتعرض المرأة لمشكلات تهدد صحتها النفسية، وذلك نتيجة أذى رهيب وقع عليها، أو حصل لشخص قريب منها، ولعل أشد أنواع الأذى الذي يؤثر على صحة المرأة النفسية يكون من العنف الأسري، وكذلك تسلط أحد أفراد الأسرة عليها، ووضعها في دائرة الشك والإتهام ومراقبتها، بل ومراقبة خصوصياتها، حتى أنها أحياناً لا تملك حق الإحتفاظ بكلمة سر هاتفها المحمول.

أين كنت، وإلى أين تذهبين، وما هذا اللباس الذي تلبسينه، ومع من تتكلمين عبر الهاتف، والكثير من العبارات المشابهة لذلك، والتي تجعل المرأة تشعر بضغط نفسي رهيب، وربما يتم توجيه مراً صارما لها بعدم الخروج، أو عدم مصاحبة فلانة من صديقاتها.

ومن المشكلات التي تسبب ضغوطات نفسية على المرأة، أن تتعرض للتحرش الجنسي، والذي يؤذي إحساسها لدرجة قد تصل إلى حد البكاء، ولا تخلو جلسات النساء مع بعضهن بدون سرد قصص التحرش الجنسي اللاتي تعرضن له، ومن المفترض أن تقاوم المرأة التحرش الجنسي ولكن للأسف أحيانا تكون قوية وتستطيع المواجهة وأحياناً تسكت وتكون النتيجة ألم نفسي يستقر في ذاكرتها.

كما أن التحرش الجنسي ليس لوحده يكون مؤلماً لنفسية المرأة، ولكن أحياناً حينما تواجه المرأة من تحرش بها تجد أن اللوم يقع عليها هي، وربما تتهم بأنها هي التي قليلة الأدب و قليلة الحياء، وبدلاً من أن تجد من المجتمع الحمياة لها والردع للمتحرش، إلا أنها كثيراً ما تجد المجتمع سلبي ولا أحد يحرك ساكناً، أو يتصنع البعض بأنه لا يرى، مما يجعل المرأة ناقمة على المجتمع، ومنهكة نفسياً.

ولا تتعافى المرأة من الأذى النفسي بسرعة، إذا كان هذا الأذى قد تعرضت له وهي طفلة، حيث لم تكن تفهم الأحداث، وليست على دراية بمجريات الأمور، أو الأذى النفسي الذي تعرضت لها بإستغلال طفولتها وبرائتها، وربما تكون غير قادرة على التحدث عنه مع أي شخص مهما كان قريباً، مما يجعل صحة المرأة النفسية ليست بخير حال، ويجعل المرأة تفقد الثقة في الناس، وتشعر بالخوف وأنها فاقدة للطمأنينة.

كيف تحسن المرأة صحتها النفسية وتخفف الضغوطات النفسية لديها

  • قومي بممارسة بعض الأنشطة، مثل الرياضة أو الرسم، أو القراءة والإطلاع، أو حتى اللعب واتخاذ وسيلة من وسائل الترفيه.
  • اتبعي نظام غذائي مفيد لصحتك، وتناولي الفاكهة، وتناولي الخضراوات التي تحبينها، أو تناولي الشيكولا أو العصير المحبب لكي.
  • مارسي رياضة التأمل، والصفاء الذهني، واليوجا.
  • احصلي على قسط كاف من النوم.
  • استدعي صديقاتك أو بنات العائلة وافتحي معهن مواضيع ونقاشات عامة.
  • يمكنك أن تجعلي اجتماعك مع صديقاتك مرحاً بالرقص أو تبادل القصص الطريفة التي حصلت لكل منكن والضحك عليها.
  • النقطة الأهم هي محافظتك على الصلاه والإلتزام بقراءة شيئاً من القرآن يومياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى