الصحة النفسية

كيف تكتسب الكاريزما وتصبح شخصية كاريزمية جذابة

كيف تكون كاريزماتيك

سواء كنت صاحب منصب، أو طالب، أو موظف بسيط، وأياً كانت طمواحاتك في الحياه، وأهدافك التي تسعى لتحقيقها، فإن الكاريزما تعطيك القوة وترفع من إصرارك الداخلي على النجاح على المستوى المهني، وتعطيك الجاذبية والهيبة على المستوى الشخصي، والكاريزما تجعل المحيطين بك في انتظار لسماع رأيك، والكاريزما تجذب إنتباه المحيطين بك إليك، وتجعلك تستحوذ على الأضواء.

كما أن الكاريزما تجعل منك شخصاً قيادياً، ومسموع الكلمة، والكاريزما تجعل المحيطين بك يميلون إلى تصديق ما تقول، ويقتنعون بآرائك، بل وتتحول آرائك إلى ركيزة ومرجع بالنسبة لهم، والكاريزما تجعلهم يسعدون إذا نالوا إستحسانك لعمل قام به أحدهم.

تعريف الكريزما

الكاريزما هي القدرة على لفت الإنتباه، هي القدرة على سحب الأضواء كلها نحوك، لدرجة أنك تسحر المحيطين بك سواء بحلو منطقك، أو بحضورك الرزين، الكاريزما هي القدرة على تأسيس نظام معين ووضع قانون إجتماعي يقتنعون به الناس و ينقادون به طواعيةً منهم، وتكون طاعتهم لك نابعة من حب ممزوج بإحترام ممزوج بسحر الجاذبية والحضور.

وللكاريزما سلوكيات وأخلاق معينة، ولقد قامت الأستاذة Alice Olivia Fox Cabane ، وهي مؤلفة كتاب أسطورة الكاريزما، وكانت تعمل كمديرة للقيادة المبتكرة بجامعة ستانفورد، وهي مؤلفة وكاتبة أمريكية من أصل فرنسي لها العديد من الكتابات، قامت بتلخيص سلوكيات الكاريزما التي يستطيع أي شخص أن يتدرب عليها حتى يكتسبها بما يلي:

من وجهة نظر الكاتبة المشهورة، أن صفات الكاريزما تجمع ثلاث عناصر، وهم قوة الحضور – السلطة والقوة – المودة والدفء، وربما تظن حضرتك أن هذه الصفات من السهل تحقيقها، وأقول لك نعم فمن السهل عليك إكتساب هذه الصفات ولكن الطريقة ليست كما تتصور.

الشخصية الكاريزمية كيف تصنعها

اصنع شخصيتك الكاريزمية وذلك ليس بأن تكون أنت شخص رائع كما جال في مخيلتك أثناء القراءة، ولكن قوة الحضور تأتي بأنك تجعل الشخص الذي يتحدث إليك يشعر بأنه رائع، امنحه شعور بأنه يتحدث كلاماً مهماً وأنك مستمتع بالإستماع له، وتحلى بأدب الحوار ومن أدب الحوار حسن الإستماع، وستجد أن الكاريزما أتتك وهي صاغرة، وستحظى بالإعجاب والإشادة.

ومن قوة الحضور أن يكون لديك تواصل بصري مع من يكلمك، فحين يتحدث إليك شخص انظر في عينيه أثناء حديثه، وأظهر من تلميحات وجهك أنك مهتم بما تسمع، واجعل من نظرات عينيك ما يترجم تجاوبك الذهني مع الحديث، مثل أنك مندهش أو مستنكر أو معجب بالحديث أو متسائلاً، بحيث تجعل محدثك يشعر بأنه رائع جداً وجدير بالإهتمام.

أما إذا كنت أنت المتحدث فتحلى بالمودة تجاه من تكلمهم، فقم بتوزيع النظر على كل من تكلمهم، مع ثبات نظرك على كل شخص أو مجموعة أشخاص لثواني قليلة، حتى يصل إليهم إحساس أنك مهتم بهم، وأنهم مميزون بالنسبة لك، واستخدم أصابعك حين تعدد بعض النقاط، أو العناصر، التي بنيت عليها رأيك.

ولكي تنمو لديك الشخصية الكاريزمية بشكل سريع، فعليك أثناء التحدث أو الإستماع أن لا تتجول بنظرك في المكان، ولا تنظر في ساعتك، ولا تلقي نظرة على هاتفك، ولا تتنهد أوتنفخ أو تأخذ نفساً عميقاً وتخرجه بشكل ملحوظ، ولا يبدو عليك أنك متململاً أو متحركاً بعدم ارتياح، فذلك سيقلل من جاذبيتك جداً ولن تكون لك قوة حضور أو سلطة تفرضها بقوة شخصيتك فقد سقطت سلطتك.

صفات الشخص الكاريزماتي

الشخص الذي يتمتع بالكاريزما هو شخص قيادي، يستطيع إقامة علاقة مع الآخرين أساسها الثقة، فيكون موثوقاً فيه ويكون قادر على الإعتراف بصواب الآخرين في آرائهم، ويظهر إحترامه لهم، ويتقبل المخالفين لرأيه بهدوء مع إلتزامه بالمنظق العقلي، ويستطيع تطويع الحديث ليسير وفق رأيه من غير تقليل منه من أراء الآخرين.

الشخص الكاريزماتي لديه القدرة على إسماع صوته للآخرين، بل ويجعلهم مقتنعين بكلامه، بل يجعلهم يتبنون نفس أفكاره، على الرغم من أنه يظهر لهم أن آرائهم لا تقل أهمية عن رأيه، فالشخص الكاريزماتي هو شخص دبلوماسي من حيث الكلام، ومستمع جيد، ومحاور زكي.

كيف يمكن تطوير الكاريزما

العمل المستمر بنظام الـ Target ، وكلمة Target تعني المستهدف، يعني إجعل لنفسك هدف لابد من تحقيقه، سواء في عملك أو دراستك أو مشروعك، وكلما وصلت إلى هدف قم برفع مستوى الـ Target إلى مستوى أعلى،فهذا النظام سيضيف إلى شخصيتك الجدية والإصرار، وهي من أهم أوصاف الشخصية الكاريزماتية.

أيضاً ومن أجل تطوير شخصيتك الكاريزماتية، درب نفسك على ألعاب الصفاء الذهني، مثل رياضة التأمل، واليوجا، وسوف يساعدك ذلك على تنمية خيالك، وقدرتك على الثبات الإنفعالي، وهدوءك النفسي، كما سيساعدك على التحكم في النفس وإكتساب التوازن العاطفي وتهذيب مشاعرك.

درب نفسك على ذكاء الرد، وسرعة البديهة، ويمكنك في هذا الصدد قراءة قصص خقيقية عن سرعة الرد والذكاء في الردود، ويمكنك ممارسة بعض ألعاب الذكاء مثل الشطرنج، وألغاز الأقام، فإكتساب الكاريزما ليس سهلاً ولكنه ليس صعب المنال.

عندما تتحدث عن أمر ما قم بضرب مثل، أو إستند على حكمة مأثورة، أو اذكر دليل يقوي حجتك ويقنع المستمعين، واجعل نبرة صوتك منسجمة مع ما تقول، واستخدم الإشارات باليد، وإذا أردت أن تذكر بعض النقاط والعناصر استخدم أصابعك في عد العناصر.

إضحك أو ابتسم لتذيب الحواجز بينك وبين المحيطين بك، على أن يكون الضحك لسبب مفهوم، وكن مداعباً في حديثك بشكل مهذب، وكن متواضعاً ولكن ليس لدرجة أن تنقص من نفسك، وكن معتزاً بنفسك ولكن ليس لدرجة التكبر أو الترفع عن الناس، ولا تتكلم بفوقية كأنك ترى نفسك فوق الآخرين.

إذا إلتزمت بما سبق فسوف تمتلك شخصية كاريزماتية رائعة، وستكون مؤثر فيمن حولك تأثيراً جيداً وملهماً، وستجعل المحيطين بك مهووسون بك، ومعجبون بحديثك، بل وكأنهم ينتظرون حديثك بشغف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى