الصحة الجنسيةالصحة الجنسية للمرأة

معلومات عن الدورة الشهرية ما هي الدورة الشهرية و كيف تتابعينها

موقع كلنا واحد أعد لكي هذا التقرير عن الدورة الشهرية من أجل أن تعرفي كيف تطمئنين على صحتك و كيف تتابعين دورتك الشهرية و ماذا تفعلين اذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة.

الدورة الشهرية هي تغيرات هرمونية تحصل لجسم المرأة و هي في أغلب الأحيان تبدأ عند اثنى عشر سنة أو تلاثة عشر سنة من عمر الفتاه.

و هذه التغيرات الهرمونية طبيعية جدا و بمجرد أن تحيض البنت أصبحت مهيأة للحمل. و تكون مدة الدورة في الغالب ثمانية و عشرين يوما و لا تحدث الدورة بعد سن اليأس.

ما هي الدورة الشهرية؟


الحيض هو دورة شهرية من التغييرات التي يمر بها جسم المرأة للاستعداد لاحتمال الحمل. كل شهر ، يطلق المبيض بويضة ، وتسمى هذه العملية الإباضة. في الوقت نفسه ، يتم دعم التغييرات الهرمونية للحمل. إذا لم يحدث حمل فمعنى ذلك أنه لم يتم تلقيح البويضة. فتخرج بطانة الرحم من المهبل. و هو ما يعرف بفترة الطمث.

ما هي مواصفات الدورة الشهرية الطبيعية؟

تختلف مدة الدورة من امرأة إلى أخرى. فقد يحصل نزول دم الحيض كل واحد و عشرين إلى خمسة و ثلاثين يومً ويستمر يومان إلى سبعة أيام. وخلال السنوات القليلة الأولى بعد بدء الحيض، يكون نزول دم الحيض لمدة طويلة أمرًا شائعًا. بينما تنتظم مدة الدورة مع تقدم المرأة في العمر.

وقد تصبح الدورة الشهرية لديكِ منتظمة بحيث تستغرق نفس المدة كل شهر و قد تكون غير منتظمة بعض الشيء، و يمكنأن تكون دورتك خفيفة أو شديدة و يمكن أن يكون الألم المصاحب لها ضعيفا أو شديدا، ورغم ذلك فما تزال تُعَد طبيعية. وبمعنى أشمل، تعني كلمة “طبيعي” أنه طبيعي بالنسبة لكِ.

يجب أن تعرفي أيضا أن استخدام أنواع معينة من وسائل منع الحمل، مثل حبوب منع الحمل للدورة الممتدة واللولب الرحمي سوف يغير من نظام دورتك الشهرية.

عندما تقتربين من سن اليأس، ستصبح دورتك غير منتظمة مرة أخرى. و لكن ننصحك باستشارة الطبيب إذا كان النزيف على غير المعتاد.

لعلك الآن تسألين كيف يمكنك تتبع دورة الحيض؟


من أجل أن تطمئني أن الأمور طبيعية، ابدئي في تتبع سجل دورتك الشهرية في أحد التقويمات. ابدئي بتتبع تاريخ نزولها كل شهر لعدة أشهر متتالية لتحديد انتظام دورة حيضك.

إذا شعرتي بالقلق حيال انتظام دورة حيضك و موعد نزولها، فقومي بتدوين ملاحظاتك شهريا حول الآتي:

تاريخ الانتهاء. – فترة استمرار الدورة الشهرية. – هل كانت أطول أم أقصر من المعتاد؟ – هل تدفق الدم كالمعتاد أم أصبح غزيرا أو أقل غزارة. – كم مرة تحتاجين إلى تغيير وسيلة حمايتِك الصحية؟ هل تعرضت لأي تخثرات دموية؟ – هل تعانين من النزيف فيما بين الدورات الشهرية؟ – هل الألم كما تشعرين به في كل مرة أم زاد أم ضعف.


تغييرات أخرى. هل عانيتِ من أي تغييرات في الحالة المزاجية أو السلوك؟ هل حدث أي أمر جديد بالقرب من وقت التغير في دورتك الشهرية؟ كل هذه الأمور قومي بتدوينها و في حالة حدوث ما يقلقك عليكي باستشارة الطبيب.

معلومات عن الدورة الشهرية


ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟


قد يكون لعدم انتظام دورة الحيض العديد من الأسباب المختلفة، بما في ذلك:

  • الحمل أو الرضاعة الطبيعية. يمكن أن يكون تفويت دورة شهرية علامة مبكرة على وجود حمل. و غلبا ما تؤخر الرضاعة الطبيعية عودة الحيض بعد الحمل.
  • اضطراب الشهية أو فقدان الوزن الشديد أو ممارسة التمارين الرياضية بإفراط. يمكن أن ينتج عنه إعاقة الحيض.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات. قد تعاني النساء المصابات باضطراب جهاز الغدد الصماء الشائع هذا من عدم انتظام الدورة الشهرية بالإضافة إلى تضخم المبايض، التي تحتوي على مجموعات صغيرة من السوائل — تسمى جريبات — والتي توجد في كل مبيض و يتم ملاحظتها خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • فشل المبايض المبكر. يشير فشل المبايض المبكر إلى فقدان الوظيفة الطبيعية للمبايض قبل سن أربعون عامًا. قد تعاني النساء المصابات بفشل المبايض المبكر الذي يُعرف أيضا بقصور المبيض الأساسي فيسبب دورات شهرية غير منتظمة لسنوات.
  • مرض التهاب الحوض . قد تسبب هذه العدوى في الأعضاء التناسلية نزيف حيض غير منتظم.
  • الأورام الليفية الرحمية. الأورام الليفية الرحمية هي أورام غير سرطانية في الرحم. يمكن أن ينتج عنها دورات شهرية غزيرة و دورات شهرية الشهرية طويلة المدة.

ما الذي يمكنك فعله لمنع حدوث اضطرابات الدورة الشهرية؟

يجب عليكي الذهاب إلى الطبيب عند حدوث ما يلي:

  • انقطاع دورتك الشهرية فجأة لمدة تزيد على 90 يوم من غير أن تكوني حامل.
  • أصبحت دورتك الشهرية عشوائية بعدما كانت منتظمة.
  • استمرار نزول الدم لأكثر من سبعة أيام.
  • نزول الدم بغزارة أكثر من المعتاد، أو امتلاء الفوطة الصحية بالدم كل ساعة أو ساعتين.
  • إذا كانت الفترة الزمنية بين الدورة و الدورة التي تليها أقل من 21 يوم أو أكثر من35 يوم.
  • نزول دم بين الدورات الشهرية.
  • الإصابة بحمى مفاجئة.

موقع كلنا واحد يتمنى لكي تمام الصحة و العافية.

في رعاية الله.

المصادر: موقع Mayo Clinic

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى