الصحة الجنسيةالصحة الجنسية للمرأة

هل فيوسيست يعزز فرص الإخصاب لدى النساء لحصول الحمل؟

يعتبر فيوسيست حل فعال لمتلازمة تكيس المبايض

قد يكون تأخر الحمل عند النساء بسبب مشكلة بسيطة و غاية في السهولة، إلا أنه يؤرق الأزواج وبعضهم يشعر بغصة و زعل، وأيضاً يمكن أن يكون تأخر الحمل لدى النساء بسبب مشكلة طبية معينة.

ويعتبر دواء فيوسيست Viocyst من الأدوية التي يلجأ إليها الطبيب لرفع مستوى الإخصاب لدى المرأة في بعض الحالات، ولكن ما هي الأسباب الشائعة التي تؤخر الحمل عند النساء؟ وما هي الأسباب التي يساهم فيوسيست Viocyst في حلها؟

الأسباب الشائعة لتأخر الحمل عند النساء

توجد أسباب كثيرة لتأخر الحمل عند النساء ولكننا نذكر الأسباب الشائعة منها فيما يلي:

اضطراب الهرمونات

في حالة وجود خلل في هرمونات الجسم، ذلك يؤثر على أعضاء الجسم الداخلية و يحدث مشاكل طبية، منها مشكلات الخصوبة لدى النساء، فاضطراب هرمونات الجسم يعد سبباً من أسباب تأخر الحمل لدى المرأة.

ونتيجة لزيادة الهرمونات أو نقصانها، لا تحصل التغيرات الهرمونية المطلوبة من أجل اكتمال عملية التبويض داخل الرحم، مما يسبب مشكلات في الإنجاب.

إنسداد قناة فالوب

قناة فالوب هى بمثابة الوسيط بين المبيضين المسؤولين عن إنتاج البويضات وبين الرحم الذي تنغرس فيه البويضة بعد التلقيح. و إنسداد هذه االقناة هو من مشكلات الخصوبة لدى النساء، وأحياناً يكون هذا الإنسداد بسبب التلوث أو بسبب بعض الجراحات الطبية في الرحم.

مشكلة في الرحم

أحياناً لا يستطيع الحيوان المنوي أن يصل إلى الرحم بسبب مشكلات صحية في الرحم نفسه، فتظهر مشكلة في خصوبة المرأة أو عدم إكتمال الحمل,

تكييس المبيض

وهي ما يطلق عليه متلازمة تكيس المبايض، ويحدث نتيجة تكيس المبايض اضطرابات في الهرمونات المسئولة عن الحمل، كما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الهرمونات الذكرية، فتكون النتيجة هي إنعدام عملية التبويض نفسها، وبالتالي إنعدام فرص الحمل.

الورم الليفي

الورم الليفي هو نوع من أنواع الأورام الحميدة، والذي قد يصيب الرحم عند بعض النساء، فتنمو خلايا الورم بشكل كبير في بطانة الرحم، مما يعيق عملية الإخصاب و يمنع الحمل. ومن الجيد هذا النوع من الأورام يمكن علاجه و إزالته بعملية جراحية بسيطة، ثم تنتظم المرأة على العلاج الذي يصفه لها الطبيب ثم يحصل الحمل بإذن الله.

إنسداد عنق الرحم

هناك مادة مخاطية تساعد الحيوان المنوي للوصول إلى الرحم، ومن ثم ومن بعد وصول الحيوان المنوي إلى الرحم يقوم بتلقيح البويضة، فإذا لم يتم إفراز هذه المادة تكون النتيجة هي إنسداد عنق الرحم مما يحول بين الحيوان المنوي وبين وصوله إلى الرحم، ويعد هذا من أسباب تأخر الحمل الشائعة لدى النساء.

نمو البويضة

في بعض الحالات لا تنمو البويضة أي لا تصبح مكتملة داخل الرحم إكتمالاً يسمح لها بقبول التلقيح، في هذه الحالة تفقد البويضة جاهزيتها للإخصاب، وذلك يقلل من فرص حصول الحمل.

نمط حياة غير صحي

ممارسة نمط حياة غير صحي يؤثر بشكل كبير على فرص حمل المرأة، فهذا يؤدي إلى تكون دهون حول الرحم، وخاصة إذا كانت المرأة تتناول بعض المأكولات المصنعة مثل رقائق البطاطس التي تباع في أكياس مغلفة، والإفراط في شرب المياه الغاذية، أو قيامها بالتدخين.

وننصح بأن تقوم المرأة بإجراء بعض الفحوصات الطبية، التي من شأنها تحديد مشكلات الخصوبة لدى النساء بسهولة. وكلما كان الفحص شاملا ومبكرا، كلما كانت فرص الحمل أعلى.

متى يكون دواء فيوسيست Viocyst مفيداً للإخصاب

يعتبر فيوسيست حل فعال لمتلازمة تكيس المبايض، وهي تكون كيسات سوائل صغيرة على المبايض يكون لها أثر في تقليل فرص الحمل، ويعمل فيوسيست على تحسين وعزيز وظيفة التبويض.

كما أن الأطباء يستخدمون فيوسيست ليرفع من نسبة نجاخ عمليات الإخصاب الصناعي، إذ أن فيوسيست يرفع من فرص الإخصاب والحمل بشكل كبير، وأيضاً فيوسيست يساهم في تحسين جودة البويضات والأجنة، ويساهم في عمل توازن لهرمونات الجسم مما يزيد من جودة البويضة وبالتالي يرفع من فرص الحمل.

فيوسيست يحتوي على حمض الفوليك بمقدار 0.2 ملليجرام، ومسحوق بيو الأينوزيتول بمقدار 550 ملليجرام، كما يحتوي على دي-كيرو-أينوزيتول بمقدار 13.8 ملليجرام.


ننصح بعدم استعمال فيوسيست إلا بوصفة طبية من الطبيب المعالج، كما ننصح بعدم تجاوز الجرعة المقررة وهي قرصين في اليوم، ويعد دواء فيوسيست من المكملات الغذائية ويأتي في علبة تحتوي على 60 قرص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى